العمل الحر

أسئلة يجب طرحها على نفسك قبل أن تبادر بالعمل مجانا أو بسعر زهيد

العمل مجانا قد يكون من المغري في بعض الأحيان، أو عمل تخفيضات كبيرة للأصدقاء والمنظمات الغير ربحية، والعمل من أجل الأصدقاء والأقارب، وأنا لا أفضلهُ بكل صراحة. ولكن هناك بعض العثرات، أنت كمستقل يجب أن تكون علي علم بها، إذا كنت تقدم خدمات حول تصميم الشعارات، بناء مواقع على شبكة الانترنت، أو أيا كان لديك من الخدمات.

في نهاية هذه الأسئلة ستقرر أن تعمل مجانا أو لا.

هل ستكون علي ما يرام إذا كان المقابل لعملك هو “التقدير” فقط؟
الناس سوف تقدر عموما أنك بنيت لهم شيئا، أن لم يكن لديهم فكرة عن كيفية القيام به، ولكن بكل أسف لا يعرفون كيف كنت تعمل بجد، أو أن يضعوا كل الاعتبارات التي تدخل في عملك، مثل تصميم المواقع، هم فقط لا يشعرون إلا بشيء واحد أن هذا هو عملك.

من الصعب جدا أن نقدر شيئا أو نحكم علية إذا كنا لا نعرف عنة الكثير أو تعقيدات العمل علية، لذلك قبل العمل مجانا، عليك أن تكون متجاوب جيدا مع هذا الأمر أو لديك استراتيجية للتأكد من قيمة وقتك.

هل ستكون فخورا بالنتيجة النهائية حيال عملك بشكل مجاني؟
الكثيرون يعملون بجدية على مشاريعهم، ولكن من الواقعية ان العمل المجاني لن يكون بنفس مستوى العمل بمقابل مادي، لذلك في بعض الأحيان قد تكون نتيجة الأعمال المجانية غير مرضية، فربما من الأفضل السماح للأعمال المجانية أن تذهب بدلا من ضياع الوقت عبر العمل عليها.

هل يمكنك منح الأعمال المجانية الاهتمام المطلوب؟
أحيانا قد ترى المشروعات المجانية كمهمة بسيطة، ولكن على عكس ما يراه الطرف الآخر، قد يرى أن المشروع هو كل حياتة في وقتة الراهن، وأن علية فهم كل خطوة يجب إتخاذها، لذلك إذا كنت غير قادر على الوفاء والعمل بجدية على المشاريع المجانية من الأفضل عدم القبول بالعمل عليها من البداية.

هل ستكون قادر على دعم المشروع بشكل مستمر؟
فقط لأنك تقوم بعمل حر الآن، غير أنه لا يزال مجانا، ولكن مستقبليا وعند إرتباطك بأعمال أخري، وحدث شيء ما على المشروع المجاني، الذي كنت تدعمة علي سبيل المثال عندما يحصل اختراق للموقع! هل تستطيع توفير الوقت لحل المشكلة؟


في نهاية المطاف، الفاصل المهم في هذا الأمر أو ما أردت إيصاله إليك، يجب أنت تتعلم أن تقول “لا”، لأن توجيه الاتهام لك على وقتك أو على قولك لا، قد يكون أسهل بكثير من الشعور السيء حيال فشل المشروع. وهذا لا يتناقض علي الإطلاق مع النوايا الحسنة.

أيضا ليس المقصود من هذه المقالة إقناعك أنة لا ينبغي أبدا القيام بعمل مجاني أو بأسعار زهيدة، ولكن عليك أن تتأكد من أنه في نهاية المشروع، سيكون الجميع راضيا عن النتيجة.

تعليقات فيس بوك

الوسوم
اظهر المزيد

محمد عبد الفتاح

مهلا! محمد عبد الفتاح، طالب بتخصص الهندسة المدنية وتحليل المنشآت، أنت هنا ضمن نسخة جديدة تماماً من مدونتي الشخصية، أنا هنا للتأثير بشكل إيجابي قدر الإمكان من خلال التدوين.

رأيان على “أسئلة يجب طرحها على نفسك قبل أن تبادر بالعمل مجانا أو بسعر زهيد”

إغلاق